محامي سعد لمجرد: لم يغتصب الفتاة الفرنسية و"كان برغبتها" ومخرج مصري : سعد بيغتصب أكتر ما بيغني‎

وسط حالات اللغط والتكهنات والفرح في نفس الوقت التي ملأت مواقع السوشيال ميديا ووسائل الإعلام منذ ليلة أمس على خلفية إطلاق سراح النجم المغربي سعد لمجرد "بكفالة"، بعد اتهامه رسميًا باغتصاب فتاة فرنسية جديدة فى مدينة سان تروبيه، فاجأ محاميه الجميع بتقديم الإفادة الكاملة التي أدلى بها موكله إبان التحقيقات التي استمرت 6 ساعات.وأكد جون مارك محامي المعلم نفي موكله كافة التهم الموجهة إليه، راويًا تفاصيل ما حدث بالتفصيل في ليلة الأحد الماضي في أحد النوادي الليلية في سان تروبيه جنوبي فرنسا على لسان سعد، قائلًا: "لمجرد تعرف على الفتاة الفرنسية في أحد الملاهي الليلية وعرض عليها أن ترافقه إلى غرفته في الفندق الذي كان يقيم فيه برضاها، ليتوافق الطرفان على إقامة علاقة جنسية "رضائية" - حسب وصفه - دون وجود أي دليل على تعنيف أو ضرب أو اغتصاب مثلما ادعت".وأضاف المحامي خلال ضيافته على "راديو فرانس" اليوم أنه لم ترد أي دلائل على وجود حالات "ضرب" أو "تعنيف" أو إثبات على وجود اغتصاب بعدم رغبة الفتاة، مؤكدًا على وصف "أقام معها علاقة جنسية بالتراضي" بقوله :"كان برغبتها"، وهو ما جعل التهمة تسقط "مؤقتًا" عن سعد لعدم وجود دليل أو شهود على راوية الفتاة ذات التاسعة والعشرين عامًا التي تعمل موسميًا في تلك المنطقة الساحلية الشهيرة والتي وجهت إليه رسميًا تهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي دون رغبتها.وتم إطلاق سراح سعد لمجرد ليلة أمس من النيابة العامة في سان تروبيه تحت شروط رئيسية، أولها "إطلاق سراح مؤقت" وليس نهائيًا ولا تعتبر براءة، مع حرمانه ومنعه منعًا باتًا من مغادرة الأراضي الفرنسية حتى الانتهاء من التحقيقات الرسمية خاصة بعد إعلان المدعي العام اتهامه رسميًا بالاغتصاب، وقام القضاء الفرنسي بسحب جواز سفره، مع إلزامه بتسليم نفسه يوميًا في الدرك الفرنسي.

الأمر الذي دفع بالمتابعين إلى تداول هذا المنشور بشكل هائل، منهم من وافق الهواري على رأيه ومنهم من خلافه الرأي.

بعدما ألقي القبض على الفنانسعد لمجردفي فرنسا بتهمة اغتصاب جديدة وتم إطلاق سراحه، هاجمه المخرج المصريمجدي الهواريطليق الممثلة ​غادة عادل​.

إذ نشر الهواري على إحدى صفحاته الخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قائلا: "الكوتش ده بيغتصب أكتر ما بيغني.. يعني اللي اشتهر له أغنية واحدة واغتصب عشر مرات.. ولا هي بقت موضة زي دباديب تامر حسني كده.. ما تهدى ياض".