سيدة جثة داخل حقيبة زوجها الأستاذ الجامعي!

أوقف أستاذ في جامعة هونغ كونغ للاشتباه بقتله زوجته بعدما عثرت الشرطة على جثة في داخل حقيبة في مكتبه، في جريمة جديدة تهز هذه المدينة الصينية الصاخبة.واكتشف شرطيون جثة المرأة التي كانت بالملابس الداخلية مع سلك كهربائي حول العنق، داخل حقيبة في علبة خشبية عريضة في مكتب الأستاذ الجامعي Tchong Kay Tchoung البالغ 53 عاماً.وأبلغ الأستاذ المساعد في قسم الهندسة الميكانيكية عن فقدان زوجته في 20 آب قائلاً إنها غادرت المنزل ولم تعد إثر خلاف بينهما.وذكرت الشرطة أنها بدأت تشك بTchong بعد مراقبة التسجيلات الملتقطة عبر كاميرات المراقبة من دون تسجيل خروج الزوجة من المنزل، فيما شوهد Tchoung يخرج علبة خشبية كبيرة من المبنى.وبعد ظهر الثلاثاء، أجرت الشرطة عمليات بحث في مكتب تشونغ القريب من المنزل الذي يعيش فيه مع زوجته وأبنائهما.وقال الضابط في الشرطة "كان ثمة دم يتسرب من الحقيبة وكانت الرائحة نتنة".ولفت إلى أن الضحية قد تكون قضت خنقاً لكن لا تزال السلطات تنتظر نتائج التشريح لتحديد هوية الضحية وأسباب الوفاة.وأشار إلى أن Tchoung أبلغ المحققين بأنه تشاجر مع زوجته ليلة فقدانها على خلفية شكوى من نظافة المراحيض.