جاهدة وهبه وإيلي معلوف في أمسية طربية في معبد باخوس

أحيت الفنانة جاهدة وهبه إلى جانب الموسيقار إيلي معلوف وفرقته الموسيقية القادمة من العاصمة الفرنسية باريس، وبمشاركة عازفين من لبنان، سوريا، فلسطين والمغرب، أمسية في رحاب معبد "باخوس" جمعت ما بين الطرب والجاز، في الحفل ما قبل الختامي لمهرجانات بعلبك الدولية.بداية مع افتتاحية موسيقية مهداة لبعلبك من تأليف معلوف الذي قاد الفرقة الموسيقية وقدم مقطوعات من روائع ألحانه، ومن أعمال مارغريت مونو وسيد درويش والأخوين فليفل وجاهدة وهبة وزياد بطرس ومدحت عاصم وبليغ حمدي.أما وهبه فقد أطربت جمهورها المحب لفنها المميز ولصوتها الشجي ولحنجرتها الماسية التي جعلتها في مقدمة سيدات الغناء العربي، وغص المعبد المقفل بأكثر من ستماية من عشاق الملتقى الموسيقي بين الشرق والغرب.وجالت وهبه على خوابي الشعر والأصالة لتنهل من كلمات عمر الخيام، رابعة العدوية، الحجاج، نزار الحر، محمود درويش، وسواهم.ومن روائع ما قدمت خلال الحفل: يا ولدي، أين النديم، موال أحبك حبين، سبحان من جملك، يا شادي الألحان، سما عينيك، يطير الحمام، يا حبيبي، حلوة يا بلدي، ولحن صوفي تركي موسوم تحت عنوان "إلهي" تخلله قصيدة للحلاج وترنيمة سريانية.