ديفيد بيكهام وعائلته ينجون من الموت

نجا نجم كرة القدم المعتزل ديفيد بيكهام وعائلته من الموت بأعجوبة بعد الزلزال المدمر الذي ضرب أندونيسيا، حيث كان بيكهام هناك مع عائلته ويقضون اجازتهم الصيفية.عدسات مصورو البابراتزي التقطت صوراً لديفيد بيكهام وأسرته وهم يفرون هاربين إلى المطار بعد وقوع الزلزال المدمر بجزيرة لومبوك في إندونيسيا.صحيفة "ديلي ميل" اشارت الى ان ديفيد وزوجته فيكتوريا كانا يقضيان إجازتهما مع أولادهما الأربعة بالجزيرة الإندونيسية عندما تعرضت لزلزال يوم الأحد الماضي، وقالت عائلة بيكهام إنهم كانوا متواجدين على بعد 60 ميلاً من مكان وقوع الزلزال.وأضافت العائلة أن الأبناء الأربعة بروكلين 19 عاماً وروميو 15 عاماً وكارتز 13 عاماً وهاربر سبعة أعوام أصيبوا بالذعر والخوف، لكنهم جميعا لم يصابوا بأذى