عبد الحليم حافظ كان حاضرًا في حفل سعد رمضان من خلال أغانيه

حفل يوم الثلاثاء، ضمن مهرجانات ذوق مكايل، لم يشبه غيره من الحفلات بالنسبة للنجم سعد رمضان ولكل من كان حاضراً. فكانت ليلة طربية بامتياز، مفعمة بإحساس سعد وصوته الذي دخل قلوب الحاضرين دون استئذان.أدى خلال الحفل سعد مجموعة من أغاني المطرب الراحل عبد الحليم حافظ، فامتزج أداؤه المحترف مع إبداع فرقة الاوركسترا بقيادة المايسترو درغام غطاس.حضور رسمي رفيع المستوى كان لافتاً، حيث حضرت السيدة منى الياس الهراوي، السيدة رندا نبيه بري، رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة، الوزيرة ليلى الصلح حمادة، والنائب بلال عبدلله، وعقيلة قائد الجيش جوزيف عون، بالاضافة الى حضور وجوه إعلامية واجتماعية بارزة. وحرص الجميع على ملازمة أماكنهم حتى الدقائق الأخيرة.وكانت لفتة مميزة من سعد حينما دعا إحدى فتيات الكورال ليال غصن فقدمها الى جمهوره وغنيا معاً أغنية " حاجة غريبة" ، ما يدل على دعم سعد وتشجيعه للمواهب الجديدة.وبالاضافة إلى أغاني العندليب الاسمر، أدى سعد أغنيته الخاصة "ضد النسيان" ، كما دعا إلى المسرح، النجم أدهم النابلسي الذي كان حاضراً أيضاً فغنيا معاً أغنية " معزوم"، فكان ديو رائعاً نال إعجاب الجمهور الذي كان من جميع الأعمار.نذكر أن مؤسسة ورئيسة مهرجانات ذوق مكايل الدولية، السيدة زلفا الياس الهراوي، يعود لها الفضل في التنظيم والاهتمام بكل تفاصيل الحفل، التي كانت على أكمل وجه.