فحوصات المكسرات اللبنانية خالية من المواد المسرطنة

أصدرت وزارة الصناعة بيانا حول ما أثير في الفترة الأخيرة موضوع المكسرات المحمصة ومنع اليابان استيرادها من لبنان، وأكدت أن الوزارة الصناعة وفق دورها ومهامها ومسؤولياتها الرقابية، تقوم بأخذ العينات العشوائية من المحامص العاملة في لبنان بشكل دوري، لافتة الى انه منذ سنتين لغاية اليوم، جاءت نتيجة الفحوصات على العينات العشوائية مطابقة للمواصفات أي أنها خالية من المواد المسرطنة.وأكدت في بيانها أنها "ستعمل على توسيع شريحة أخذ العينات من المنتجين والمصدرين، وتودعها مختبرات معهد البحوث الصناعية لإخضاعها للفحوص اللازمة، وستعلن النتائج لدى صدورها".وأضاف البيان : "أما بالنسبة لمنع المكسرات اللبنانية إلى اليابان، فقد يكون مرتبطا بإحدى الشحنات القديمة غير المطابقة، مع العلم أن اليابان تتحدث عن الفستق الحلبي عموما وليس عن المكسرات اللبنانية تحديدا. وعما ذكر نقلا عن أحد اللبنانيين المقيمين في اليابان بهذا الخصوص، فلا يمكن الاستناد إليه كون المعلومة ليست صادرة عن مرجع ياباني رسمي".وأكدت وزارة الصناعة "أن المصانع اللبنانية في قطاع التصنيع الغذائي وخصوصا التحميص والمكسرات تعمل وفق أعلى المواصفات الاوروبية والأميركية، ويطور المنتجون خطوط انتاجهم. وجهزوا مصانعهم بمختبرات خاصة للرقابة الداخلية. وعملوا جاهدين لنيل الأيزو والهاسب. ويتجاوبون مع وزارة الصناعة على صعيد متابعة الدورات التدريبية المتخصصة التي تنظمها الوزارة دوريا بإشراف خبراء لبنانيين وأجانب يعملون في اوروبا وأميركا لاطلاع المصنعين اللبنانيين على الشروط المطلوب توفرها لتصدير المنتجات الغذائية إلى هذه البلدان".وأضافت: "نتيجة هذه الجهود والمثابرة والتطوير، يصدر الصناعيون اللبنانيون هذه المنتجات إلى الولايات المتحدة وكندا والصين ودول الاتحاد الاوروبي والدول العربية والافريقية. ومعلوم أن التصنيع الغذائي شكل قرابة عشرين في المئة من مجمل الصادرات الصناعية اللبنانية في العام 2017".