القط أخيل "عراف" مونديال 2018

بعد الأخطبوط "Paul" عراف كأس العالم في 2004، والفيل "Neli" عراف 2010، جاء الدور على القط "أخيل" الذي يستعد أيضا لكأس العالم ليس من أجل مزاحمة النجوم كلاعب... إنما لتوقع النتائح.وكان "Paul" يتنبأ بالفائزين بالاختيار بين صندوقين يحتويان على طعام، في حين سيتم تقديم الطعام لأخيل مع أعلام الفِرق.وقالت طبيبة بيطرية في Saint Petersburg "اخترنا أخيل لأنه جميل، أولاً وقبل كل شيء، ولكن أيضا لأنه - مثل كل القطط البيضاء ذوات العيون الزرقاء - أصم، لذلك فإن لديه قدر ملموس من الحدس، فهو يرى بقلبه".