تانيا صالح: زياد رحباني إله ولا تبرير لِما فعلته بولا يعقوبيان

 

"العمر مشوار" هذا البرنامج الحواري الّذي يُعدّه ويُقدّمه أسبوعيًّا الدّكتور عماد عبيد عبر إذاعة لبنان الثقافة استقبل هذا الأسبوع الفنّانة الملتزمة تانيا صالح التّي تحدّثت وللمرّة الأولى، عن مشوارها الرّصين وبدأت بالحديث عن عائلنها الصّغيرة ووالديها اللّذين تطلّقا وعادا إلى بعضهما وانفصلا ثلاث مرّات، زواجها هي وانفصالها عن زوجها فيليب طعمة... أمور كثيرة في حياتها جعلتها متعبة فصرخت:"تعبت من الحزن"...

عمليًا تذكّرت بداياتها وهي في عمر الـ 17 سنة عندما خسرت والدها ودخلت إلى تلفزيون المستقبل ومشاركتها في آخر مسرحيّتين لزياد رحباني... وعندما سألها د. عماد عن السيّدة فيروز قالت: بعد غياب عاصي فيروز ضاعت، فأتى زياد وكان جريئًا ونجح ونجّح فيروز وبكلّ صراحة ودون زعل تتابع تانيا : لم أحبّ ما قدّمته فيروز مع ريما!

أعطي صفة لـ:

-       نادين لبكي: مُدهشة (وكنت ضدّ دخولها معترك السّياسة)

-       جومانة حدّاد: مُلهمة

-       فيليب عرقتنجي: ذكيّ

-       تانيا قسّيس: ذكيّة

-       عبير نعمة: متشعّبة

-       فيليب طعمة: عظيم

-       زياد رحباني: إله

-       تانيا صالح: صادقة

-       فيلم "كفرناحوم": لم أشاهده

وعندما قال لها د. عماد "زياد إله" ألا تبالغين؟! اجابت تانيا: أبدًا، من يتعرّف إلى زياد ويدخل عالمه يُدرك أنّ زياد عظيم، هو لا يعترف بأحد لأنّه تعامل مع العظيمة فيروز ولكنّه مشجّع ومُحبّ وأنا على تواصل دائم معه وأتشرّف بأنّ أقول إنّ بداياتي كانت مع زياد!

من أفضل؟

-       فنّان: زياد رحباني

-       فنّانة: فيروز

-       ممثّل: عادل كرم

-       ممثّلة: هند أبي اللّمع، رندة الأسمر، ريتا حايك، رائدة طه.

-       مخرج: نادين لبكي

-       كاتب: توفيق يوسف عوّاد

نعم أم لا؟

-       اليوم نحن نعيش عصر التنازلات؟ نعم

-       بعلبك من أهمّ المحطّات في حياتي؟ نعم

-       "هلّأ لوين" ذكرى حلوة؟ نعم

-       مع الزواج المدني؟ نعم

-       جومانة حدّاد ظُلمت؟ نعم

-       سأترشّح على الإنتخابات المقبلة؟ لا

-       أعطيت كلّ ما عندي؟ لا

-       المشكلة في الإنتاج؟ لا

-       هناك خللٌ في الوزارة والنقابة؟ نعم

-       أحضّر لمهرجانات الصّيف؟ لا

تانيا قالت: ألوم النّائب بولا يعقوبيان عندما وضعت اسم نادين لبكي في المجلس النيابي لأنّ لا تبرير لِما فعلت، لو وضعت اسم جومانة حدّاد لكان أفضل! وختمت وقالت: "العمر مشوار" سيبقى لقاء في ذاكرتي وأرشيفي لِما يتمتّع به الدكتور عماد من رقيّ في الحديث وكم نحتاج إلى أمثاله في مجال الإعلام فردّ عليها وقال: ونحن بحاجةٍ إلى أمثالك في مجال الغناء فضحكت وقالت: "أنا ما بشلح ولا عاملة بوتوكس ويمكن لستُ produit مُربح!!"