رجم امرأة حتى الموت لزواجها من 11 رجلاً بالصومال!

نفذت حركة الشباب الصومالية عملية رجم حتى الموت، بحق سيدة أدانتها إحدى محاكم الشباب بالاقتران بـ11 رجلا دون حصولها على الطلاق من الأزواج السابقين.المغدورة المدعوة سكري عبد الله ورسامي  "قد دفنت في الأرض حتى العنق ورجمت بالحجارة حتى الموت على أيدي مقاتلي حركة الشباب".وصرح محمد أبو أسامة، وهو مسؤول نصبته الحركة حاكما على منطقة شبيلي السفلية أنه "تم استدعاء سكري عبد الله ورسامي وتسعة أزواج وزوجها القانوني الحالي، وأكد كل منهم أنها زوجته".ونقل المصدر عن موقع إخباري تابع لحركة الشباب أن ورسامي كانت في حالة صحية مثالية، وقد أقرت بارتكاب التهم عند مثولها أمام المحكمة في سابلالي التي تبعد 200 كيلو متر جنوب غرب مقديشو.