دفنوها حية لعلاجها من لدغة أفعى.. فماتت اختناقاً

فارقت امرأة هندية الحياة، بعد أن دفنت تحت أكوام من روث البقر، من قبل ساحر في طقوس علاجية غريبة، لشفائها من لدغة أفعى. وكانت الضحية المدعوة ديفيندري (35 عاماً) تجمع الخشب لإشعال النار، وإعداد الطعام في منزلها الريفي، عندما تعرضت للدغة أفعى سامّة، وسارعت إلى المنزل لإخبار زوجها ، الذي قرر استدعاء ساحر ثعابين محلي. ووافق الزوج اليائس، على السماح لساحر الثعابين بدفن زوجته، وهي أم لخمسة أطفال في روث البقر، مدعياً أن ذلك سيساعد في شفائها من أثر السم. وتجمع الناس خارج المنزل، لحضور هذه الطقوس الغريبة، وبعد 75 دقيقة، توفيت المرأة نتيجة الاختناقوقال زوجها: "خرجت زوجتي لجمع الحطب، وتعرضت للدغة أفعى، جربنا بعض الأدوية، وربطنا حبلاً حول ذراعها، لكن الساحر نصحنا بتغطيتها بروث البقر، وتركناها هناك لمدة 75 دقيقة، لم أفكر أبداً في احتمال وفاتها، واعتقدت أنها ستنجو، لم أشك أبداً أن هذا يمكن أن يحدث". يذكر أن الهند تعاني من مشكلة الخرافة، وعادة ما تعزى إلى نقص التعليم في المناطق الريفية، وتختلف المعتقدات والممارسات من منطقة إلى أخرى، وتعود العديد منها إلى قرون مضت، ونظراً لارتباطها بالدين، تواجه أية محاولة لمنعها من قبل الحكومة معارضة شديدة.