علماء يعلنون اقتراب موعد "القضاء على الموت"

في خطوة لافتة من شأنها تقريب موعد اكتشاف الطريقة الأمثل لإيقاف الموت بسبب مشاكل القلب، نجحت مجموعة من العلماء من اكتشاف الجينات المسببة للموت بسبب مرض قلبي. وإن الطريقة الوحيدة التي بإمكان المرضى اليوم تجنب الموت يكمن بعملية تغيير القلب أو تغيير الرئتين. وتشير الإحصاءات إلى أن 50% من أمراض القلب تؤدي إلى الموت خلال فترة لا تتعدى 5 سنوات، إلا أن الأطباء كانوا بحيرة عن المسبب الرئيسي للموت في هذه الحالات. ولكن الخبر السعيد هو باكتشاف الجينات المسببة لمرض القلب أو الرئتين والتي بإمكانها زيادة ضغط الدم. ويفيد العلماء بأن الاكتشاف الأخير من شأنه المساهمة في اكتشاف المرض باكراً بالإضافة إلى الأبواب العديدة التي تم فتحها من أجل العمل على انتاج الأدوية له. واستطاع علماء الجامعة البريطانية للقلب الوصول إلى 5 جينات، من بينها 4 جينات لا تكن مكتشفة من قبل بأنها تسبب بهذا المرض الصعب