ريم البنا... المناهضة ستبقى رمزًا للنّضال الفلسطيني

توفيت الفنانة الفلسطينية ريم البنّا، التي اشتهرت بأغانيها الوطنية المناهضة للاحتلال، صباح السبت، بعد صراع طويل مع المرض.وأصيبت ريم بالسرطان منذ تسعة أعوام، وأعلنت توقفها عن الغناء عام 2016.وقد تراجعت صحتها بشكل مفاجئ منذ نحو أسبوع، وأدخلت على إثرها إلى المستشفى إلى أن توفيت صباح اليوم.ونعت وزارة الثقافة الفلسطينية، الفنانة القديرة، حيث اعتبرت في بيان أن رحيلها خسارة كبيرة للثقافة الفلسطينية، "فهي الفنانة التي قدمت لفلسطين أجمل الأغنيات حتى كبر جيل فلسطيني وهو يستمع لأغنياتها التي جابت الأرض، تحمل في كلماتها ألوان علم استشهد من أجله الكثيرون، وكوفية ثوار، وأحلام آلاف الأسرى وشعب بأكمله بالتحرر والدولة".وولدت البنا عام 1966، واشتهرت بغنائها الملتزم، كما أنها كانت تعتبر رمزا للنضال الفلسطيني.ودرست ريم الموسيقى والغناء في المعهد العالي للموسيقى في موسكو وتخرجت عام 1991.ولها عدة ألبومات موسيقية يطغى عليها الطابع الوطني كما أنها أصدرت عدة ألبومات أغاني للأطفال.