إصدار طابع الرّئيس فؤاد شهاب... المدرسة المركزيّة وعدت ووفت!

أقامت مدرسة المركزية التابعة للرهبانية اللبنانية المارونية، برعاية وزير الاتصالات جمال الجراح وحضوره، احتفالا في متحف الرئيس فؤاد شهاب بجونيه، لمناسبة الإصدار الخاص الموقع من "لبيان بوست" لطابع الرئيس فؤاد شهاب تاريخ 2007، شارك فيه ممثل قائد الجيش العماد جوزاف عون العميد الركن مصطفى مسلماني، رئيس المدرسة الأب طوني سلامة، مدير المتحف الأب وديع سقيم، المدير المالي والاداري في "لبيان بوست" شادي مغامس وشخصيات سياسية واجتماعية وحزبية. وقال الوزير الجراح: "من الصعب الحديث عن رجل التصق باسمه مشروع الدولة والمؤسسات، وقيام الدولة الحقيقية عبر مؤسسات حقيقية وجدية مثل مجلس شورى الدولة والخدمة المدنية وكل المؤسسات التي اعتنت بالانسان وغيرها من الأمور مثل الصحة وتعاونية موظفي الدولة. إن الرئيس فؤاد شهاب وجد بحكمته ورؤيته أنه لا يمكن بناء مؤسسات الدولة، وأن نمنع الفساد، إلا بحفظ كرامة الانسان ولقمة عيشه. ولذلك، كانت مؤسسة الضمان الاجتماعي كي تحفظ صحة الانسان، وتعاونية موظفي الدولة لتساعد الموظف وتبعده عن كل ما هو فاسد في هذه الدولة". وأشار إلى أن "الرئيس شهاب لم يمارس السلطة، إنما حكم المؤسسات"، وقال: "أيقن أن الجيش اللبناني هو المدماك الأساسي لبناء الدولة والحفاظ على المؤسسات. لقد بنى الجيش اللبناني ودعمه وجعله قويا لكي يحافظ على المؤسسات التي بناها". وتمنى "أن يكون قدم من خلال وزارته شيئا الى شباب لبنان وشاباته، كي يساعدهم على البقاء هنا"، وقال: "في كتب التاريخ داخل مدارسنا، يحدثوننا بسطرين عن فؤاد شهاب، انما لا يتحدثون عن المواضيع التي ارتبطت به مثل إنجازاته أو رؤيته أو وطنيته أو تواضعه أو عيشته أو نزاهته والاستقامة والزهد في الحكم. وهنا، أدعو إلى رفع الصوت وتعليم أولادنا عن فؤاد شهاب".